المنشور الخامس (تتمة)

بواسطة فرح وتد بتاريخ 2020-11-16 09:28:12

لنقرأ الملف التالي الذي يتضمن شرح لاتفاقية حقوق الطفل وموادها بالإضافة لملف يوضح الحياة الداخلية للطفل..

اتفاقية حقوق الطفل

•  ما هي اتفاقية حقوق الطفل؟

اتفاقية حقوق الطفل هي معاهدة دولية تعترف بالحقوق الإنسانية للأطفال. وتعرف الاتفاقية الطفل بأنه كل إنسان لم يتجاوز الثامنة عشرة. وتُلزم اتفاقية حقوق الطفل، الدول الأطراف استناداً إلى القانون الدولي، أن تكفل لجميع الأطفال ـ دون تمييزـ  الاستفادة من جميع التدابير والإجراءات الخاصة بالحماية، وتمكينهم من الحصول على التعليم والرعاية الصحية؛ وتوسيع الفرص المتاحة لهم لبلوغ الحد الأقصى من قدراتهم  ومداركهم  ومهاراتهم؛ والنماء في بيئة تزهو بالسعادة والحب والتفاهم؛ وإتاحة المعلومات  لتوعيتهم وتمكينهم من المشاركة الفعالة في إعمال حقوقهم.

اعتمدت الاتفاقية وعرضت للتوقيع والتصديق والانضمام بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 44/25 المؤرخ في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 1989 تاريخ بدء النفاذ: 2 أيلول/سبتمبر 1990، وفقا للمادة 49.

•  ماهي الركائز الأربعة الرئيسية لاتفاقية حقوق الطفل؟

مبدأ عدم التّمييز

وهو مبدأ محوريّ يحكم كلّ الحقوق المقرّرة للأطفال، وقد تمّ إقراره في أبرز الأدوات الدّولية لحقوق الإنسان، و ينصّ على حقّ تمتّع الطّفل بجميع حقوقه دون أيّ شكل من أشكال التّمييز، سواء ذلك القائم على أساس عنصر الطّفل، أو والديه، أو الوصيّ القانونيّ عليه، أو لونهم، أو جنسهم، أو لغتهم، أو دينهم، أو رأيهم السياسي، أو غيره، أو أصلهم القوميّ، أو الاثنيّ، أو الاجتماعي، أو ثروتهم، أو عجزهم، أو مولدهم، أو أي وضع آخر.

مبدأ مصلحة الطّفل الفضلى

يشكّل منظومة أخلاق تقتضي إبلاء مصلحة الطّفل الفضلى الاعتبار الأول، وإعلاؤها فوق كلّ الاعتبارات الأخرى، وبذلك يشكّل هذا المبدأُ المحور التي تدور حوله كلّ حقوق الطّفل المقرّرة في الاتّفاقيّة والهدف الذي تسعى من أجله.

مبدأ الحقّ في الحياة والبقاء

تمّ إقراره أيضاً في أبرز الأدوات الدّولية لحقوق الإنسان باعتباره مبدأ محوريّاً يحكم كلّ الحقوق الأخرى، وهو في مجال الطّفولة يسعى إلى توفير أفضل بداية ممكنة للرّضّع، ورعاية الحوامل، والتّحصينُ ضدّ الأمراض المعدية والسّاريّة والمتوطّنة، والتّغذية المتوازنة، والحفز النّفسي، وتوفير بيئة سليمة وصحيّة، وتعزيز تطوّر ونموّ الطّفل المتوازن، خاصّة من خلال اللّعب والتّسلية والتّعليم الأساسيّ النّوعي، والمشاركة في الأنشطة المدنيّة والثّقافيّة والمجتمعيّة.

مبدأ الحقّ في المشاركة

تعترف الاتّفاقية بالأطّفال "كمواطنين قانوناً"، ولذلك تشدّد على تشريكهم في جميع الأعمال والقرارات التي تؤثر عليهم وفقاً لنضجهم ولتطور قدراتهم. وتشجيعهم ودعمهم ليصبحوا أدوات للتّغيير، وإتاحة الفرصة لهم ليعبّروا عن آرائهم بحرّية ويشاركوا الآخرين فيها، ويحصلوا على المعلومات والأفكار وينشرونها ليتمكّنوا من بناء مستقبل أفضل.

هل وقعت سوريا علي اتفاقية حقوق الطفل؟

صادقت سورية على اتفاقية حقوق الطفل بموجب القانون رقم /8/ بتاريخ 13/6/1993 ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ بتاريخ 14/8/1993, ووضعت الحكومة السورية-في البداية- التحفظات على ثلاث مواد هي المادة 14 بشأن حق الطفل في حرية الدين والفكر والعقيدة, والمادتين 20 و21 الخاصة منها بالتبني , وقد استندت الحكومة السورية على الفقرة الأولى من المادة 51 إمكانية تحفظ الدول أثناء التوقيع أو التصديق على بعض المواد نتيجة عدم إمكانية تطبيقها أو لمنافاتها أو اختلافها عن الواقع الاجتماعي الثقافي أو المعتقدات الدينية والروحية

بنود اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل

1. هذه الحقوق لكل شخص دون سن 18.

2. يتمتع جميع الأطفال بهذه الحقوق ، بغض النظر عن من هم ، وأين يعيشون ، وما يفعله آباؤهم ، واللغة التي يتحدثون بها ، وما هي ديانتهم ، سواء كانوا ذكور أو إناث ، وما هي ثقافتهم ، وما إذا كانوا يعانون من إعاقة سواء كانوا أغنياء أم فقراء.

3. عندما يتخذ الكبار القرارات ، يجب عليهم التفكير في كيفية تأثير قراراتهم على الأطفال.

4. تتحمل الحكومة مسؤولية التأكد من حماية حقوق الطفل. يجب أن تساعد العائلات على حماية حقوق أطفالها وخلق بيئة يمكنهم من خلالها النمو وتحقيق إمكاناتهم.

5. تتحمل العائلات مسؤولية مساعدة الطفل في تعلم ممارسة حقوقه ، وضمان حماية حقوقه.

6. للطفل الحق في أن يكون على قيد الحياة والنمو لأقصى حد.

7. للطفل الحق في الحصول على اسم ، ويجب أن يكون هذا معترفًا به من قِبل الحكومة. للطفل الحق في الجنسية (الانتماء إلى بلد).

8. للطفل الحق في الحصول على هويت بكافة عناصرها بما في ذلك اسمه وجنسيته وصلاته العائلية.

9. للطفل الحق في العيش مع والديه ، ما لم يكن ذلك سيئًا بالنسبة له. لديه الحق في العيش مع عائلة تهتم به.

10.         إذا كان الطفل يعيش في بلد مختلف عن بلد والديه ، فيحق له أن يكون معهم في نفس المكان.

11.         للطفل الحق في الحماية من الاختطاف (تدابير مكافحة نقل الأطفال إلى الخارج وعدم عودتهم بطريقة غير مشروعة).

12.         للطفل الحق في إبداء رأيه ، وللراشدين أن يستمعوا ويأخذوا الأمر بجدية.

13.         للطفل الحق في اكتشاف الأشياء ومشاركة ما يفكر فيه مع الآخرين ، من خلال التحدث أو الرسم أو الكتابة أو بأي طريقة أخرى ما لم يكن ذلك يؤذي أو يسيء إلى الآخرين.

14.         للطفل الحق في اختيار دينه ومعتقداته. يجب على الوالدين مساعدته في تحديد الصواب والخطأ ، وما هو الأفضل له.

15.         للطفل الحق في اختيار أصدقائه والانضمام إلى مجموعات أو تشكيل مجموعة ، طالما أنها ليست ضارة للآخرين.

16.         للطفل الحق في الخصوصية.

17.         للطفل الحق في الحصول على معلومات مهمة لرفاهيته ، من الإذاعة والصحف والكتب وأجهزة الكمبيوتر وغيرها من المصادر. يجب أن يتأكد البالغون من أن المعلومات التي يحصل عليها الطفل ليست ضارة ، وأن يساعدوه على فهم المعلومات التي يحتاجها.

18.         يحق للطفل أن يترعرع مع والديه وتحت مسؤوليتهما.

19.         للطفل الحق في الحماية من الأذى وسوء المعاملة البدنية أو العقلية.

20.         للطفل الحق في الرعاية الخاصة والمساعدة إن لم يستطع العيش مع والديه.

21.         للطفل الحق في الرعاية والحماية إذا تم تبنيه أو إن كان يعيش في الحضانة.

22.         يحق للطفل الحصول على حماية خاصة ومساعدة إذا كان لاجئًا (إذا كان مجبراً على مغادرة منزله والعيش في بلد آخر) ، وكذلك التمتع بجميع الحقوق في هذه الاتفاقية.

23.         يحق للطفل الحصول على تعليم ورعاية خاصين إذا كان لديه إعاقة ، وكذلك التمتع بجميع الحقوق في هذه الاتفاقية ، حتى يتمكن من العيش حياة كاملة.

24.         يحق للطفل الحصول على أفضل رعاية صحية ممكنة ، ومياه آمنة للشرب ، وأغذية مغذية ، وبيئة نظيفة وآمنة ، ومعلومات تساعده على البقاء جيدًا.

25.         إذا كان الطفل يعيش في دار للرعاية أو في حالات أخرى خارج المنزل ، فيحق له أن ينظر بشكل دوري في ظروف المعيشة هذه لمعرفة ما إذا كانت هي الأنسب له.

26.         للطفل الحق في الحصول على مساعدة من الحكومة إذا كان فقيراً أو محتاجاً.

27.         يحق للطفل الحصول على طعام وملبس ومكان آمن للعيش فيه وتلبية احتياجاته الأساسية. يجب أن لا يكون محرومًا بحيث لا يمكنه القيام بالعديد من الأشياء التي يمكن للأطفال الآخرين القيام بها.

28.         للطفل الحق في تعليم جيد. يجب تشجيعه على الذهاب إلى المدرسة إلى أعلى مستوى ممكن.

29.         يجب أن يساعد التعليم الطفل على استخدام وتطوير مواهبه وقدراته. يجب أن يساعده أيضًا على تعلم العيش بسلام وحماية البيئة واحترام الآخرين.

30.         للطفل الحق في ممارسة ثقافته ولغته ودينه - أو أي ثقافة يختارها. الأقليات والجماعات الأصلية بحاجة إلى حماية خاصة لهذا الحق.

31.         للطفل الحق في اللعب والراحة.

32.         للطفل الحق في الحماية من العمل الذي يؤذيه ، ويضر بصحته وتعليمه. إذا كان الطفل يعمل ، فلديه الحق في أن يكون آمنًا وأن يدفع له أجورًا معقولة.

33.         للطفل الحق في الحماية من المخدرات الضارة ومن تجارة المخدرات.

34.         للطفل الحق في التحرر من الاعتداء الجنسي.

35.         للطفل الحق في الحماية من أن يختطف أو أن يتم بيعه.

36.         للطفل الحق في الحماية من أي نوع من الاستغلال (حيث يتم استغلاله والاستفادة منه).

37.         لا يُسمح لأي شخص بمعاقبة الطفل بطريقة قاسية أو ضارة.

38.         للطفل الحق في الحماية والتحرر من الحرب. لا يمكن إجبار الأطفال دون سن 15 على الذهاب إلى الجيش أو المشاركة في الحرب.

39.         للطفل الحق في المساعدة إذا تعرض للإيذاء أو الإهمال أو المعاملة السيئة.

40.         للطفل الحق في الحصول على مساعدة قانونية ومعاملة عادلة في النظام القضائي الذي يحترم حقوقه.

41.         إذا كانت قوانين بلدك توفر حماية أفضل لحقوق الطفل من المواد الواردة في هذه الاتفاقية ، فينبغي أن تطبق تلك القوانين.

42.         للطفل الحق في معرفة حقوقه! يجب على البالغين معرفة هذه الحقوق ومساعدته على التعرف عليها أيضًا.

43.         43إلى 54 توضح هذه المواد كيف ستعمل الحكومات والمنظمات الدولية لضمان حماية الأطفال وإعمال اتفاقية حقوق الطفل.

 

اذاً من حق الطفل الحصول على الفرصة لاختبار فضائه الداخلي وذاته الجسدية من خلال تفاعله مع البيئة المحيطة المثرية والداعمة لنموه وتطور شخصيته وعلى عملية تعلمه. (الطفل هو القائد لعملية تعلمه، و هو يتعلم حين يكون جاهز لذلك، وحين يكون محاطا بالمواد المثيرة له و بالكبار الذين يساندونه)..

الحياة الداخلية للطفل